القائمة الرئيسية

الصفحات

ارتفاع الاسعار في سوريا تسبب ازمه اقتصاديه جديدة

ارتفاع الاسعار في سوريا تسبب ازمه اقتصاديه جديدة
تمر سوريا في ازمه كبيرة في الاقتصاد والحياه المعيشية، هذا ما جعل الوضع اكثر سوى في الشارع السوري، واصبح المواطن السوري، بالكاد يستطيع تدبير اوضاعهم المعيشيه وقوت يومهم، مع زياده البطاله وكثره الفقر وكارثه الحرب التي يشهدونها.

غلاء المواد الغذائيه في سوريا

وقد شهدت الاسواق السورية، ارتفاع حاد في اسعار السلع الغذائيه الاساسيه التي يحتاجها المواطن يوميآ، مما جعل بعض التجار اصدار احجام صغيره من المواد الاساسيه الغذائيه، وقد واجهه الشارع السوري موجه غضب كبير حول المواد الجديده والعبوات الصغيرة، وتم شن حمله عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الحال التي وصول اليه وما قامو به بعض التجار.


وياتي هذه المشهد ليعيد المعاناة التي يمر بها المواطن السوري التي لا يقدر على الغلاء الكبير التي يمر بها البلاد، وفي ارتفاع المنتجات المصنعه محليآ مثل زيت الطبخ وزيت الزيتون، التي كانت تعتبر سوريا من الدول المنتجه له وعليه اقبال في الوطن العربي.



الى ان الحرب في سوريا قد لعب دور كبير في انهيار الاقتصاد السوري، وانهيار الكثير من القطاعات الاساسيه في سوريا، وقد تسبب الحرب في تراجع كبير في الصناعات السوريه التي كانت تشتهر بها عالمين، وتراجع في الانتاج الضخم التي كانت تنتجه وتصدره الى مختلف الدول حول العالم.



فيما يقولون الخبراء الاقتصاديين في سوريا، بعد السيطره على محافظة حلب وادلب، في يد الاحتلال التركيه ومرتزقته، من اجل تحرير الشام حسب قولهم، قد تسبب بشكل كبير في انهيار الصناعات السورية، وتراجع في انتاج الزيتون، وزيته، لن تلك المناطق تشتهر بهذه بثمال الزيتون.



وتعتبر تلك المناطق هيا الاكثر انتاج للزيتون، والتي اشتهرت في زراعه محصول الزيتون وتصديره هوا وزيت الزيتون الى جميع انحاء العالم، الى ان الاحتلال التركيه قد قام بسيطره عليها، وقد تراجع كبير جدآ في انتاج محصول الزيتون.

هل اعجبك الموضوع :