القائمة الرئيسية

الصفحات

مخاوف كبيره عقب بدء تنفيذ اخراج المسلحين من السودان

مخاوف كبيره عقب بدء تنفيذ اخراج المسلحين من السودان
اخلاء جميع المدن الرئيسيه في السودان من الجماعات المسلحه، وفق ما تم الاتفاق به في مبادره جوبا للسلام، وقد تسبب هذه الاتفاق في المخاوف التي سوف تحدث من الجماعات المسلحه.

وقد نص قرار وقف تجنيد والاستيعاب السياسي، الذي تلعب من خلاله العديد من الجماعات المسلحه في السودان، وقد تم استكمال الخطه الامنيه والتجهيزات الازمه، لانها الحرب الاهليه في السودان، وخلفت ورائها الاف من القتلى والجرحى.

فيما صرح مصدر مسؤول ان هناك بعض الجماعات تعمل على حشد كبير من المقاتلين مقابل رتب عسكريه، من اجل تقويه مكانتها، وتحسب الى المخاطر التي سوف تحدث اتخاذ اجرائات قويه وحاسمه، ضبط كل من يثبت عليه القيام بتحشيد وبيع الرتب، وفق ما امر به عضو مجلس السياده السوداني، وقال ان هذه نشاط مضاد للثوره ولا يمكن ان نتساهل مع اي طرف يقوم بهذه المخالفه.

المخاوف والتبريرات

وقد عبر المراقبون عن قلقها حول وجود جماعات مسلحه في المدن الرئيسيه في السودان، وقالو ان هذه تعتبر اكبر الثغرات التي تم الاتفاق عليها، بدليل انهم لم يقومو بعمل طريق رسمي بشان القرارت الجديده في دمج والتسريح، ولم يوقفو حشد المقاتلين مقابل رتب عسكريه كبيرة، وهذه ما يشكل خطوره كببره خصوصآ في حال وجود جماعات مسلحه في العاصمه الخرطوم، ويشكل مخاوف كبيره امام الكثير.

فيما اكد الهادي عجب الدور رئيس المعهد الافريقي، ان الاتفاق الذي تم في اكتوبر الماضي قد نص على وجود عناصر بعدد قليل جدآ في المدن السودانيه، وفق لمعاهدات جوبا للسلام.
هل اعجبك الموضوع :